بسم الله الرحمن الرحيم

يسعدنا أن نرحب بكم … فزيارتكم لموقعنا تدل على رغبتكم في التعرُّف على ما يقدّم من تعليم ومدى جودته .لأن الرعاية الحق أن نتحرّى عن نوع التعليم الجيّد الذي نريده لأبنائنا من حيث مراعاته لنموهم العاطفي والمهاري والعقلي، وإعدادهم للحياة كأفراد ناجحين ومنتمين بإذن الله .

إننا في دار الفكر نعي أهمية التعليم الذي يتعامل مع الإنسان ككائن متكامل عقلاً و روحاً وجسداً . 

ذلك التعليم الذي يتوافق مع ملكات الإنسان التي هي أدواتٌ للتعلّم ، وهي : السمع والبصر والفؤاد. فجعلنا المنهج وظيفياً للحياة ، يساهم في بناء القدرات الذهنية ومراتب التفكير العليا لدى الطلاب ، ويراعي في نفس الوقت القيم الوجدانية التي تجعل من الطالب إنساناً سعيداً يعي ويعمل ، ويتعلّم وينتج بما يتعلّمه.

تأسست مدارس دار الفكر عام 1405هـ / 1985م ، ومن ضمن أهدافها الرئيسة توفير تعليم متميِّز ، يوازن بين القيم الإسلامية ولغة القرآن الكريم وخصائص اللغة العربية ووظائفها من معاني وقواعد وتعبير من ناحية ، والانفتاح على لغات العالم الخارجي وعلومه وفقاً للمواصفات والمعايير الدولية في السات والتوفل وفهم حضارات الشعوب.

ومن أهدافنا ـــ أيضاً ـــ التطوير الدائم للعملية التعليمية ابتداءً من المعلم و المناهج والنشاطات الحياتية ، وصقل مهارات الأبناء في التعلم والتفكير وفن العرض ، و تدريبهم على قيم التسامح والعطاء والاعتزاز بإنسانيتهم وإيمانهم ، وأن يسعوا نحو الكمال والحكمة بقلوبهم وعقولهم معاً.

” يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ” المجادلة 11

مرحباً بكم مرة أخرى بكل مودة وإخلاص …

إدارة المدارس