نظرة عامة :

توصّلت مدارس دار الفكر  عَبْر البحث والتطبيق الميداني إلى تكوين منهج دراسي فريداً بين أقرانه يتناسب وبيئتنا العربية والإسلامية والمتفاعل بانفتاح وإيجابية مع مناهج العالم المعاصر.

يوازن بين الأصالة والحداثة ليطير الطالب بجناحين ، تكون شخصيته الإسلامية بارزة ولغته العربية سليمة …. في تعبيره الشفوي والكتابي ، وفي نفس الوقت يطبق المنهج الدولي في مواد العلوم والرياضيات واللغة الأجنبية . كي لا يميل التطور الذي نريد نحو جانب على حساب جانب آخر.

وقد تمّ بناء المنهج على الإيمان بأنّ طاقات الأبناء غير محدودة وإطلاق مواهبهم الكامنة.

يعتمد المنهج  على التقنية في التعليم و اتباع الطُّرق الحديثة  في تنمية مهارات التفكير العُليا لدى الطلاب ، وجعْـل التعليم مُقدّماً  على التعليم وتحضير الطلاب والطالبات للتوفل والسّات ( 1 ) و ( 2 ) . عدد الحصص الأسبوعية ( 42 ) حصة أسبوعياً .