المرحلة المتوسطة والثانوية :

تم دمج الصفوف من الثامن حتى الصف الثاني عشر في مدرسة البنين لتجنُّب سلبيات سنوات القلق والمراهقة لدى ذوي الأعمار بين 13 ـ 15 سنة.

إن سِمة هذه المرحلة من عدم انضباط منبعه القلق والسعي نحو التوازن في هذه السن بين الاستقلالية والشعور بالانتماء ،  وبين إثبات الشخصية و التمرُّد الحادّ على نُظُم المدرسة والبيت، وما يلابس ذلك من سلوكيات نابعة من شعور الطلاب بقوة المجموعة أو ” الشّلة ” التي يكوّنونها بالإضافة إلى التَّغيُّر الناجم عن النُّمُوّ الفسيولوجي لديهم في هذه المرحلة.

منذ عام 2000م تمَّ  إلحاق الصف السابع ( الأول المتوسط ) بالمرحلة الابتدائية بينما تم إلحاق الصفين الثامن والتاسع بالمرحلة الثانوية.

في هذه المرحلة يتم معاملة طلاب الصفين الثامن والتاسع من قِبل الإرشاد الطلابي لتنمية الإحساس بالمسؤولية لديهم وتحفيزهم للانتماء لمرحلة أعلى من خلال  تشاركهم ببعض المعلمين والمناهج والطابور الصباحي مع طلاب المرحلة الثانوية مع منحهم استقلالية مؤكدة في الصفين الثامن والتاسع معاً من خلال نشاطاتهم وتفاعلهم الاجتماعي وتناول الوجبات والرحلات والنشاطات اللاصفية.

في هذه المرحلة أكاديمياً يتم تأهيل طلاب الصف الثامن والتاسع للمنهج الأمريكي الثانوي الذي يشتمل على الصفوف ( 9 – 12 ) .

في المرحلة الثانوية تبدأ مسؤولية الطالب عن نتائج تخرُّجه من بداية الصف التاسع حيث يبدأ احتساب الساعات المعتمدة ، ومتابعة تقدّم كل طالب عن قُرب من الإدارة والإرشاد.

ويُـهيَّـأ الطالب للانخراط بعمق في المجتمع عبر مادتي الخدمة الاجتماعية ومشاريع التخرج  وتشكيلهم لمجلس الطلاب عن طريق الانتخاب. ويستطيع الطالب في الصفين ( 11 – 12 ) اختيار المواد الإضافية التي تساعده في مستقبله الدراسي حيث يكون قد بدأ تحديد الكلية والتخصص الذي يرغب فيه.